القائمة الرئيسية

الصفحات

الفقر والبطالة في ادلب واجرائات جديدة من قبل حكومة الانقاذ

الفقر والبطالة في ادلب واجرائات جديدة من قبل حكومة الانقاذ
أصدرت حكومة الإنقاذ السورية، اليوم قرارًا جديدًا، يهدف إلى مكـ.ـافحة الفقر وتفشي البطالة في مخيمات النـ.ـازحين قرب الحدود التركية شمال إدلب.
وقالت وكالة أنباء الشام الحكومية الرسمية، إن دائرة الشؤون الإنسانية في بلدة قاح، تعمل على تسجيل الأسر المحتاجة في مخيمات المنطقة، بهدف توظيف فرد من كل عائلة ليكون معيلًا لها.
ونقلت الوكالة عن مدير مكتب الرعاية الاجتماعية في الدائرة ياسين جيجاوي، قوله :”سجلنا الحالات الفقيرة جدًا، والعائلات التي لديها حالات إعاقة في مخيمات قاح، بهدف توظيف فرد من الأسرة كعامل في المخيمات.
وأردف: “وظفنا حتى الآن نحو 606 أشخاص كعمال في المخيمات مقابل راتب شهري جيد، يستطيع من خلاله العامل توفير قسم من متطلبات أسرته”.
وأوضح “جيجاوي” أن الأعمال الموكلة إلى المسـ.ـتهدفين من القرار لا تحتاج إلى جهد بدني كبير، مؤكدًا أن هدفهم توفير دخل شهري ثابت للعائلات المحـ.ـتاجة.
يذكر أن معظم سكان المخيمات شمال غرب سوريا، يعانون من الفقر والبطالة، في ظل غياب فرص العمل وانخفاض قيمة الليرة السورية، ما أدى إلى العجز في القدرة الشرائية، ما دفع آلاف العائلات إلى الاعتماد على السلة الشهرية المقدمة من برنامج الأغذية العالمي كمصدر دخل رئيسي.
المصدر : الدرر الشامية
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات