القائمة الرئيسية

الصفحات

الرئاسة الروسية...واستقالة الأسد

الرئاسة الروسية...واستقالة الأسد
تحدث المستشار والخبير لدى الرئاسة الروسية سيرغي ديميدكينو، عن أن استقالة رئيس النظام السوري بشار الأسد لن يكون أمر مفاجئ بالنسبة لموسكو، مؤكدًا أن الولايات المتحدة ودول الخليج غير راضين عنه.
ونقلت وكالة “ريا نوفستي” الروسية، عن “ديميدكينو”، قوله: “إن الشائعات حول احتمال استقالة (الأسد) ليست مفاجئة، لأنه منذ بداية الربيع العربي، في 2011 شخصية غير مريحة، ولا يتقبل أحد لا للمعارضة ولا الكُرد”.
وأضاف: أن “الحديث لا يدور فقط حول الأسد كشخصية سياسية، بل حول (الأسد) كرمز للإدارة السابقة، أي رمزًا لحزب البعث، ورمزًا لاضطهاد الكرد، ولتلك المنظومة التي بدأت الانتفاضة ضدها”.
وأوضح “ديميدكينو”، أن “الأسد يشكّل إلى حد بعيد (حجر عثرة) لبدء حوار واسع في سوريا، بمشاركة الكُرد والمعارضة في إدلب، والإسلاميين المعتدلين، وجميع القوى في محيط دمشق”.
وكان البرلماني الروسي، دميتري سابلين، زعم أن بشار الأسد يحظى بدعم غالبية المواطنين وسيفوز في الانتخابات المقبلة، وأن الشائعات عن استقالته “مبالغ فيها”، على حد وصفه.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات