القائمة الرئيسية

الصفحات

سفينة التنقيب التركية "الفاتح"تبدأ بعملية التنقيب في البحر الأسود

اخبار تركيا اليوم اخبار تركيا العاجلة اخبار تركيا rt اخبار تركيا الان اخبار تركيا سكاي نيوز اخبار تركيا كورونا اخبار تركيا مباشر اخبار تركيا الحظر اخبار تركيا بالعربي اخبار تركيا bbc اخبار تركيا.com اخبار cnn تركيا اخبار تركيا الاقتصادية cnbc اخبار تركيا ع الجزيرة اخبار تركيا ع الفيس اخبار تركيا facebook اخبار مشاهير تركيا facebook اخبار تركيا ف اخبار نجوم تركيا facebook http //اخبار تركيا اخبار تركيا ا اخبار تركيا trt اخبار تركيا twitter اخبار تركيا بالعربية tna اخبار مسلسلات تركية twitter www.اخبار تركيا اخبار تركيا 2020 اخبار تركيا 24 اخبار تركيا 2019 اخبار مشاهير تركيا 2019 اخبار نجوم تركيا 2019 اخبار مشاهير تركيا 2020 اخبار تركيا اليوم 2019 اخبار تركيا اليوم 2020 سفينة التنقيب عن الغاز التركية سفينة التنقيب فاتح سفينة التنقيب عن النفط تركيا تسحب سفينة التنقيب
بدأت سفينة التنقيب التركية "الفاتح" اليوم الاثنين، أولى عمليات التنقيب لها في البحر الأسود، وفق ما أعلنت عنه مؤسسة البترول التركية.
ووصلت سفينة "الفاتح" إلى شواطئ يني كابي بإسطنبول، بشهر أبريل/ نيسان الماضي، قادمة من شرقي البحر المتوسط، لتبحر بعدها نحو البحر الأسود في 29 مايو/ أيار الماضي، تزامنا مع الذكرى 567 لفتح القسطنطينية "إسطنبول حاليا" على يد الخليفة العثماني محمد الفاتح.
وتعد سفينة الحفر "الفاتح"، ضمن أفضل 5 سفن حفر حول العالم، لامتلاكها تكنولوجيا فائقة، حيث تصنف ضمن سفن الجيل السادس، كما تعتبر من أهم سفن الحفر التركية، يصل طولها إلى 229ىمترا، وعرضها 36 مترا، وتزن نحو 51 ألف و283 طن، وستستخدم في عمليات التنقيب في البحر الأسود والبحر الأبيض المتوسط.
وتمتلك تركيا إلى جانب سفينة "الفاتح"، سفينة أخرى لا تقل أهمية عنها وهي سفينة "ياووز"، والتي كانت تقوم إلى جانبها بأعمال التنقيب في مناطق الترخيص  بشرق المتوسط  لصالح تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية.
وكان الاتحاد الأوروبي، في وقت سابق أعلن عن دراسة فرض عقوبات على تركيا بسبب أعمال التنقيب في البحر الأبيض المتوسط، لترد وزارة الخارجية التركية، أن عمليات التنقيب التي تقوم بها السفن التركية، تشمل منطقة الترخيص في جنوب الجزيرة وفقا لتراخيص العمل الممنوحة لشركة البترول التركية من قبل جمهورية شمال قبرص التركية عام 2011.


قال مفتي الديار المصرية، شوقي علام، إن قرار تركيا إعادة "آيا صوفيا" في إسطنبول إلى مسجد لا يجوز شرعا، مؤكدا أنه يجب الحفاظ على الكنائس كما هي، لأنه لا يجوز تحويلها لمساجد، ودون أن يتم تحويل المساجد إلى كنائس.

وذكر علام أنه "على مر التاريخ المصري لم تحول كنيسة لمسجد أو مسجد إلى كنيسة"، مضيفا بأن "الرسول عليه السلام كان دائما يوصي في الحروب بعدم هدم المعابد أو قتل الرهبان، فالإسلام أمرنا بالحفاظ على شرائع الديانات الأخرى".


وأضاف مفتي الديار المصرية، في تصريحات إعلامية، الجمعة، أنه "لا مانع من بناء الكنائس من مال المسلمين"، مشدّدا على "أننا مأمورون بالحفاظ على الكنائس".

واستدل علام في رأيه على عدد من الوقائع التاريخية والدينية، جاء في مقدمتها موقف الصحابي عمر بن الخطاب من كنيسة القيامة في القدس، حيث امتنع عن أداء الصلاة بداخلها، خوفا من تحويلها لاحقا إلى مسجد على يد المسلمين، ظنا منهم أنها حق لهم.

ووصف المفتي التجربة المصرية في تجديد الكنائس والمعابد اليهودية، بأنها "تجربة جديرة بالاحترام والتقدير، وتتفق مع الفهم السديد للنصوص الشرعية".
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات