القائمة الرئيسية

الصفحات

حظر تجوال خلال عيد الأضحى تأكيد من نائب الرئيس التركي

عيد الاضحى,حظر التجول في عيد الأضحى,فرض حظر تجول خلال عيد الأضحى,عيد الأضحى,حظر التجول في عيد الأضحى في تركيا,تطبيق حظر تجول في عيد الاضحى,عيد الأضحي,هل سيطبق حظر تجول في عيد الاضحى,هل سيكون هناك حظر تجول عيد الاضحى,عيد الأضحى المبارك,في حظر بعيد الاضحى,وزارة الصحة التركية ترجح فرض حظر تجول خلال عيد الأضحى,رح يكون في حظر بعيد الاضحى,عيد الاضحي,اجازة عيد الاضحى,رح يكون في حظر تجول بعيد الاضحى,حظر التجول فى عيد الفطر,في حظر بعيد اضحى,حظر التجوال في العيد,عيد اضحى,حظر التجوال في العراق في العيد
قال نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي إن اجتماع الحكومة القادم سيتناول التدابير المزمع اتخاذها في العيد، وسيتم تحديدها بعد الاطلاع على توصيات المجلس العلمي لمكافحة كورونا. 
جاء ذلك خلال رده على سؤال طرحه الكاتب في صحيفة حريت عبدالقادر سلفي حول ما إذا كانت الحكومة تفكر بفرض حظر تجول أو تقييد التنقل بين المدن في عيد الأضحى.
و أجاب أوقطاي على هذه المسألة بأن الحكومة لا تفكر بذلك أبدا، إلا أن هناك بعض التدابير بخصوص ذبح الأضاحي. 
وأشار أوقطاي خلال حديثه –بحسب الكاتب- إلى أن الحكومة لن تسمح بذبح الأضاحي في الأماكن التي لا تلتزم بقواعد النظافة، وهذا كان مطبقا قبل انتشار فيروس كورونا. 
وطالب أوقطاي بضرورة الالتزام بالنظافة واستخدام الكمامة والتباعد الاجتماعي، موضحا أنه سيُوضع نظام خاص من أجل الحيلولة دون الازدحام ومراعاة قواعد النظافة. 
وتطرق أوقطاي للحديث عن قضية آيا صوفيا وقرار إعادته إلى مسجد فقال : "اعتبر اتخاذ قرار أيا صوفيا مؤشر على المكانة التي وصلتها تركيا".
وأضاف: "أيا صوفيا كان حلمنا في الطفولة والشباب. لكننا لم نفكر بأن هذا الحلم فرصة تُنتهز. كان العملية القضائية مستمرة، واتخذت المحكمة الإدارية القرار بأن أيا صوفيا مرتبط بوقفية".
وبين أوقطاي أن : "رئيس الجمهورية قام بمقتضيات هذا القرار وفتح المسجد. لقد كان تحقيقا لأحلامنا الفردية. لكننا لسنا بصدد تصفية حساب عن سبب بقائه متحفا على مدى 86 عاما".
و أوضح أن الحكومة التركية لا تضع على أجندتها إعادة فصل الوزارات في المرحلة القادمة.
وبين نائب أردوغان إلى أن دمج الوزارات لا يمثل مشكلة كبيرة في النظام الرئاسي
وقال أوقطاي :"إن حصلت مشكلة فليس من الصعب حلها عبر مرسوم رئاسي. وإذا اقتضى الأمر فصلها فيمكن ذلك بمرسوم أيضا. 



قال مفتي الديار المصرية، شوقي علام، إن قرار تركيا إعادة "آيا صوفيا" في إسطنبول إلى مسجد لا يجوز شرعا، مؤكدا أنه يجب الحفاظ على الكنائس كما هي، لأنه لا يجوز تحويلها لمساجد، ودون أن يتم تحويل المساجد إلى كنائس.

وذكر علام أنه "على مر التاريخ المصري لم تحول كنيسة لمسجد أو مسجد إلى كنيسة"، مضيفا بأن "الرسول عليه السلام كان دائما يوصي في الحروب بعدم هدم المعابد أو قتل الرهبان، فالإسلام أمرنا بالحفاظ على شرائع الديانات الأخرى".



وأضاف مفتي الديار المصرية، في تصريحات إعلامية، الجمعة، أنه "لا مانع من بناء الكنائس من مال المسلمين"، مشدّدا على "أننا مأمورون بالحفاظ على الكنائس".


واستدل علام في رأيه على عدد من الوقائع التاريخية والدينية، جاء في مقدمتها موقف الصحابي عمر بن الخطاب من كنيسة القيامة في القدس، حيث امتنع عن أداء الصلاة بداخلها، خوفا من تحويلها لاحقا إلى مسجد على يد المسلمين، ظنا منهم أنها حق لهم.

ووصف المفتي التجربة المصرية في تجديد الكنائس والمعابد اليهودية، بأنها "تجربة جديرة بالاحترام والتقدير، وتتفق مع الفهم السديد للنصوص الشرعية".
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات