القائمة الرئيسية

الصفحات

السياحة العلاجية في تركيا نحو التقدم بعد مواجهة كورونا

شكلت التصريحات التركية سواء من الرئيس رجب طيب أردوغان، أو حتى من وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة وغيرهما من المسؤولين الأتراك، حالة من الارتياح بين الراغبين بالقدوم إلى تركيا من الدول العربية أو الغربية بهدف السياحة العلاجية، نظرا للتدابير الصحية منقطعة النظير والتي جعلت تركيا تتخطى بنجاح أزمة “كورونا”، مقارنة بغيرها من الدول.

ولم يقتصر الأمر على ذلك وحسب، بل تعداه إلى استنفار كافة المراكز الطبية والتجميلية التركية بالتنسيق مع شركات السياحة داخليا وخارجيا، من أجل الإعلان أنهم باتوا مستعدين لاستقبال الزوار الوافدين للـ “السياحة العلاجية” في تركيا، وأن الخدمات التي ستقدم لهم تضاهي في جودتها من ناحية التدابير الصحية للوقاية من “كورونا” أشهر مراكز التجميل في العالم.


ومن بين تلك المراكز الطبية “مستشفى التجميل والصحة” في إسطنبول، والذي يقدم خدمات علاج وتجميل الأسنان وغيرها من الخدمات التجميلية الأخرى، الذي أبدى القائمون عليه جاهزيتهم لتقديم كافة سبل الراحة لمراجيعهم سواء من الأتراك أو حتى من العرب وغيرهم من الجنسيات الأخرى.

وقال مسؤول الشؤون الصحية في “مستشفى التجميل والصحة“، الدكتور ليفانت آباجي لـ”وكالة أنباء تركيا”، إن “مركزنا يقدم خدمات علاج الأسنان والعلاج الطبيعي، وأنه مع فترة العودة للحياة الطبيعية بدأن العمل في العيادة، آخذين في الحسبان جميع التدابير الصحية”.

وأوضح آباجي “نستقبل المرضى في غرف منفردة، ولدينا عدد كبير من الغرف، وبذلك تكون احتمالية انتقال الفيروس ضعيفة جدا”.


وأضاف آباجي أن “مبنى المستشفى مفتوح من الجهات الأربع ومن أجل ذلك لا نحتاج لتشغيل المكيفات الهوائية، وعند المدخل نولي أهمية كبيرة للتعقيم لأي مريض يدخل المستشفى”.

وأكد آباجي قائلا “نحن في مكان آن جدا يمكن للمرضى القدوم إليه، ونحن ننتظركم جميعا”.

ويتألف “مستشفى التجميل والصحة” من 8 غرف في قسم التجميل، والتي تتوافر فيها نفس الشروط الصحية للمرضى، حسب القائمين على المستشفى.

كما يوجد في جناح الأسنان 4 أقسام ، تحرص فيها إدارة المستشفى على استقبال المريض الثاني بعد الانتهاء من الأول.

ويوجد أيضا غرف انتظار كبيرة بدلا من الغرف الصغيرة، وصالونات متعددة الاستخدامات، كما يوجد في أسفل المستشفى حديقة وكافتيريا يمكن للمرضى الانتظار فيها.

يشار إلى أن وزير الثقافة والسياحة التركي محمد نوري إرسوي، أكد مؤخرا أن هدف تركيا للعام 2023 هو استقبال 75 مليون سائح، مشيرا إلى أنه تم إرسال خطابات إلى 100 دولة حول البنية التحتية الصحية للمناطق السياحية.

كما أعلن الوزير التركي عن افتتاح مراكز لاختبار “كورونا” في المطارات التركية اعتبارا من تموز/يوليو الجاري، مضيفا أن تركيا باتت من أكثر الدول أمنا فيما يتعلق بفيروس “كورونا”، الأمر الذي يعد من ضمن التأكيدات على النجاح الذي حققته تركيا وما تزال في تخطي محنة “كورونا” وتحويلها إلى “منحة”.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات